أبحاث ومقالات ـ اقرأ حول

الإنسان محورًا في التعليم.. ما زال هناك الكثير ممّا ينبغي معرفته

إنّ في الإنسان أسرارًا كثيرة ينبغي أن يكون البحث عنها واكتشافها هدفًا أساسيًّا لكل متعلّم؛ ويجب جعل رحلة البحث هذه قضيةً مركزيةً في المناهج التعليمية، وعدم إيهام الطالب بأنه لا يوجد وراء المواد التعليمية التي تُقدّم له أشياء كثيرة جديرة بالاكتشاف، كقول القائل: لا يوجد وراء عبادان قرية. والتأكيد على أنّ البحث عن أسرار الإنسان لا ينحصر في إطار إشباع فضوله العلمي، وإنّما يندرج في إطار قضية بناء الذات وتكميلها وتقويتها. فأبعاد الوجود الإنساني ليست سوى قنوات الاتّصال بفيض الكمال الإلهي المطلق. ولأجل ذلك، يحتاج الطالب إلى معرفة النماذج البارزة للذين تحققوا بحقائق الكمال معرفةً تتصل بواقعه المعاش وتحديات حياته المعاصرة وتجعل من هذا البعيد المجهول قريبًا ممكنًا. فالنماذج الراقية للإنسان الكامل ليست سوى تجسيد لتلك الحقيقة العظيمة التي يُفترض أن تكون هدفًا أعلى للحياة كلها.

المزيد

الثورة لكي تنتصر

أجل، كل الأنظمة السياسية تحتاج إلى ثورات شعبية حتى تتبدل. والثورة الشعبية تعني رفض الأغلبية الساحقة لا الأكثرية الديمقراطية (خمسون زائد واحد) للنظام القديم؛ لأنّ تغيير النظام سيطال كل شؤون الحياة، وليس فقط الاقتصاد والمعاش. لكن ما الذي يمكن أن يجمع هذه النسبة الكبيرة على مثل هذا التغيير؟ أهو مجرد السخط على الأوضاع؟ أم امتلاكهم رؤية واضحة موحدة للبديل؟ وكيف يعبّر الشعب بعد اجتماعه عن مطالبه؟ وكيف يطبقها بعد انتصاره؟

المزيد

ضرورة اتّحاد أهل الفكر.. على طريق تشكيل جبهة واحدة

المتتبع لأنشطة العلماء ونتاجاتهم على صعيد الفكر والدعوة إلى القيم السامية يلاحظ الوفرة والغنى والنشاط والحيوية؛ ويمكن لهذه النتاجات أن تكون قوة دافعة عظيمة لهذه الدعوة فترتقي بها إلى آفاق الحضور والتأثير العالمي، لكن المشكلة كل المشكلة تكمن في عملية التكوين والتشكيل هذه.

المزيد

هل يمكن أن تقوم ثورة في لبنان؟

ربما لا يوجد لبناني واحد يشك بأنّ النظام الطائفي هو أسوأ نظام سياسي شهدته البشرية؛ لكن قد يختلف اللبنانيون فيما بينهم أشد الاختلاف في مقاربة التغيير وأساليبه، وقد آن الأوان لتعميق البحث بشأن هذا المطلب الحساس، عسى أن نضع بعض القواعد الثابتة للتلاقي والائتلاف.

المزيد

كتب حول الأخلاق في القرآن

رغم أهمية القرآن الكريم ومركزية دوره في تربية الإنسان وتزكية النفوس، إلا إنّ ما كُتب حول هذا الموضوع بشكل اختصاصي لا يكاد يتجاوز عدد أصابع اليد الواحدة. ولا شك بأنّ الكتب الأخلاقية العامة قد حفلت بالدراسات أو المقالات التي استقت من القرآن واستفادت من تعاليمه. ونحن هنا ندرج ما أُلّف وصُنف تحت هذا العنوان، على أمل أن يجد القراء والباحثون طريقهم نحو الكشف عن الرؤية القرآنية الشاملة للتزكية والبناء وصناعة الإنسان.

المزيد

لماذا الانتصار في الداخل أصعب!

هل يمكن لقوة معينة أن تنتصر على عدوٍّ خارجي ولكنّها تُهزم في الداخل؟ هل يمكن لحزب أو جبهة مقاومة أن تمتلك ألف ميغا طن قدرة حين تواجه عدوًّا غازيًا مدججًا بأحدث الأسلحة المتطورة، لكنّها تصبح بقوة عشرة ميغا طن حين تتعامل مع تحديات داخل وطنها؟ هل يختلف إعمال القوة حين تقاوم عن إعمالها حين تخاصم؟

المزيد

فرصة الأحداث الكبرى المميزة.. لماذا يجب إنتاج الخطاب؟

غالبًا ما تكون الأحداث الكبرى ـ خصوصًا ذات الطابع التهديدي ـ فرصة مهمة للتعرف إلى عنصرٍ محوري في حركة المجتمعات والنهضات، وهو أمر قلما يُشار إليه في ساحاتنا الثقافية، يمكن أن نطلق عليه إنتاج الخطاب. ولعل المقصود من هذا المصطلح هو تلك الأدبيات والأفكار التي تظهر أبعاد قضيةٍ ما في الواقع المعاش، خصوصًا إذا كانت مرتبطة بالقيم والمبادئ الأساسية لأي جماعة بشرية. لكن تحول هذه الأدبيات إلى مستوى الخطاب يتطلب شيوعًا يظهر على الألسن والأذهان والشعارات.

المزيد

كيف تكون الأرض مشروعًا تعليميًّا أساسيًّا؟ بدل التشرذم، تتضافر العلوم والمناهج

منذ أن حصل الطلاق بين العلوم التجريبية والفلسفة، والأرض تئن تحت وطأة التفلت العجيب في استخدام عناصرها ومكوّناتها بطريقة تنذر بكارثة وجودية. حين أصبح ما يُسمى اليوم بالعلم (أو الساينس) يمارَس لأجل "العلم" كما يُقال، فقد العمل البحثي في كل ما يتعلق بالأرض أي نوع من التوجه الهادف والمسؤول تجاه هذا الكوكب الذي يبدو أنّه الوحيد الحاضن للحياة.

المزيد

التعليم لأجل صناعة أبناء الآخرة.. أين هي القضية الأولى في المناهج؟

إن أردنا أن ننسجم مع رؤيتنا الكونية للوجود والمصير، ينبغي أن يكون للحياة الآخرة حضور أقوى في المناهج المدرسية، يتناسب إلى حدٍّ ما مع محوريتها وأولويتها. فكيف يمكن أن نعد الطالب المدرسي ليكون من أبناء الآخرة بدل أن يكون من أبناء الدنيا امتثالًا لقول أمير المؤمنين عليه السلام؟ المبدأ الأول الذي ينبغي أن تُبنى عليه مناهج التعليم هو ضرورة إعداد المتعلّم للتعامل مع قضايا الحياة الأساسية بما يتناسب مع أهميتها وتأثيرها ودورها في حياته. ولا شك بأنّ الحياة الآخرة هي القضية الأولى

المزيد

اختناق مسيرة العلم في المجتمع.. هل هي سبب الأزمة الحالية؟

“ما زال هناك الكثير مما يمكن أن يقال ويكتب حول الإسلام”، المرشد الأعلى آية الله العظمى الخامنئي حين نتأمل في عمق الثورة الإسلامية في إيران ـ والتي اعتُبرت أعظم حدث وقع في القرن العشرين، ما زالت تردداته مستمرة وستستمر إلى وقت طويل ـ فإننا نلاحظ بأن هذه الثورة كانت انفجارًا وقع بعد أن تهيأت إحدى مقدماته الأساسية، والتي قلما يشار إليها في أدبيات الثورة ـ سواء من قبل محبيها أو أعدائها. وهذه المقدمة الأساسية كانت عبارة عن حدوث طفرة نوعية في إنتاج ونشر الفكر الإسلامي داخل المجتمع الإيراني. ولم تكن هذه الطفرة سوى ثمرة جهود متضافرة لمجموعة من المفكرين والعلماء الذين أعادوا النظر إلى الإسلام من زواية المجتمع والسياسة.

المزيد

عوامل نجاح الإبداع والأعمال والكبرى.. الاختلاف الجوهري في أنماط القيادة

الإبداع سر النجاح في الأزمات وحين تشح الموارد وتضيق السبل. والأعمال الكبرى عماد المجتمعات القوية التي تسعى لتحقيق قفزات نوعية في حياتها. وحين يجتمع الإبداع مع ضخامة العمل، فهذا يعني التفوق والعظمة.

المزيد

تعرف إلى رسالة الحقوق للإمام زين العابدين (ع)... شروحات وانطباعات بأقلام العلماء

رسم الإمام علي زين العابدين (ع) بنفسٍ إيماني وروحي عميق وبعبارات بليغة وموجزة معالم طريق الآداب الاجتماعية والأخلاق الإسلامية في رسالته المعروفة برسالة الحقوق، فذكر خمسين حقًّا شكلوا أركان اعتدال الشخصية الإسلامية وتناسقها في علاقة الإنسان مع ربه ونفسه والطبيعة والآخرين. وقد عرف علماء الإسلام ما تكتنزه معارف هذه الرسالة فسعوا في شرحها وتبيينها كخارطة طريق وكحق لله علينا في تأدية شكر كل نعمه المحيطة بنا، فكان لا بدّ من رعاية حقوقها والعمل في تأديتها بمعونة الله. ولمزيد من التبحر في المعاني المنطوية ما بين سطور رسالة الحقوق للإمام السجاد (ع)، نذكر بعضًا من الكتب التي شرحتها وغاصت في استخراج لآلئها لتضيء على حياتنا في تقوية مكامن ضعفنا وشدّ نقاط قوّتنا.

المزيد

التكنولوجيا وثورة التعليم الكبرى.. كيف سيتعلم التلميذ في سنة واحدة ما يتعلمه اليوم في 12 سنة

يمثل الجانب التطبيقي عنصرًا محوريًّا في التعلّم، وذلك لما له من دورٍ شديد الفاعلية والتأثير في ترسيخ المعرفة وتقوية المهارات المرتبطة بها. وتكشف التطبيقات عن مدى فهم التلميذ للمطالب؛ فكم من تلميذٍ ظن أنّه استوعب المسألة استيعابًا تامًّا، حتى إذا انتقل إلى حل التمارين المرتبطة بها اكتشف أنّه بعيد جدًّا عن فهمها. اللغة والرياضيات والعلوم التطبيقية لا يمكن التطوّر فيها إلا بواسطة التطبيقات والممارسة. كما أنّ البعد التطبيقي يكشف عن العديد من جوانب القضية المطروحة، والتي ما كان بالإمكان الالتفات إليها دونه. ورغم اهتمام المناهج المدرسية الحالية بهذا البعد، حيث نرى كتبها حافلة بالتمارين التطبيقية، إلا أنّها تواجه مشكلة حقيقية فيما يتعلق بالتغذية الراجعة للتلميذ الذي يُفترض أن يقوم بحل المسائل التطبيقية والإجابة عنها، خصوصًا كلما اتّسع نطاق التمارين وكثُر عددها.

المزيد

القضايا لا العلوم محور التعليم البنّاء

يقوم التعليم المدرسي في جميع بلاد العالم على أساس وجود مجموعة من العلوم التي تمكّن الإنسان من فهم العالم وامتلاك القدرات اللازمة للتعامل معه. ومن النادر أن نجد من يناقش في أصل هذه المقاربة ويتحداها، باعتبار أنّها تستأثر وتحتكر كل طرق المعرفة البشرية.

المزيد

أصول مكافحة الفساد

الإصلاح في الأرض هو أحد أهم مهمّات الأنبياء والأولياء. ولهذا الإصلاح برنامجه الإلهيّ الذي يهدف إلى جعل الأرض وسيلة لعروج النّاس وسلوكهم طرق السّماوات. لقد وقف الإمام عليّ عليه السّلام كثيرًا وهو يدعو النّاس إلى علمه، وهو يقول لهم "سَلُونِي عَمَّا شِئْتُمْ قَبْلَ أَنْ تَفْقِدُونِي، فَواللَّهِ إِنِّي بِطُرُقِ السَّمَاءِ أَعْلَمُ مِنِّي بِطُرُقِ الْأَرْضِ".

المزيد

الأدوار الجديدة للقيادات الناجحة.. لماذا يحتاج القادة إلى اكتشاف أساليب جديدة؟

يظهر دور القائد في التأثير المميز على الأتباع، من أجل تفعيل طاقاتهم وتوجيهها نحو تحقيق الأهداف التي يؤمن بها. وغالبًا ما يتجلى هذا التأثير في المواقف المصيرية حيث الأخطار الداهمة والمواقف الحماسية؛ ففي مثل هذه المحطات، يمكن لخطاب واحد أن يجترح المعجزات.. ولطالما سمعنا عن قادة استطاعوا أن يقلبوا نتائج المعركة لصالحهم من خلال إلهام الجند وإلهاب مشاعرهم، بعد أن كانت معطيات الأرض تشير إلى الهزيمة الحتمية.

المزيد

الأربعين  وتغيير مسار التاريخ... كيف تكون زيارة الإمام قاعدة لإصلاح المجتمعات

هل يمكن لزيارة إمام معصوم أن تكون عاملًا أساسيًّا في عملية بناء الحضارة الإسلامية الجديدة؟ وهل يمكن لزيارة الأربعين بشكلها الحالي أن تصلح ما أفسدته سنوات القومية والحروب والتدخلات الأجنبية؟

المزيد

كتب حول الذنوب وطرق تحقيق التوبة

ينشد الإنسان المؤمن بفطرته كل مظاهر الكمال والعصمة، وما إن تزِل قدمه حتى يسارع إلى ساحة الغفران الإلهي طالبًا للتوبة.. وكم من عثرة بعد عثرة.. فكلما ظنّ أنّ سريرته قد صلُحت وقرب من مجالس التوابين مجلسه عرضت له بلية أزالت قدمه. فكيف ينزع الإنسان من قلبه الذنوب وتبعاتها وينفض غبار المعاصي من مساره؟ هذا ما كتب علماء الأخلاق حوله وجمعوه بتراث معين لكل تائب منيب، وبقراءته يدرك حقيقة الذنوب وقبحها وسبيل التوبة النصوحة وشروطها.

المزيد

بين حرية التعبير والقمع.. حقيقة المعركة الدائرة بين الحضارتين

هناك معركة قيم طاحنة تجري في العالم، ورصيدها الأكبر هو فطرة الشعوب التي تنجذب إلى كل من ينتصر فيها؛ حتى لو كان الانتصار إعلاميًّا أو من على منابر الجدل. ومن جملة هذه القيم التي يحتدم الصراع حولها قيمة حرية التعبير وحرية المعتقد. ولأنّ للقضية مساسًا كبيرًا بتجربة الإسلاميين وحركتهم الصاعدة، فإنّ مصير هذه التجربة يمكن أن يتحدد بشكل كبير على ضوء نتائج هذا الصراع. يستخدم الغرب هذه القضية للتأثير ولي أذرعنا والضغط علينا والذي قد يصل في بعض الأحيان إلى حد التهديد الوجودي للنظام الإسلامي. أمّا نحن، فما زلنا ندور في فلك أدوات قديمة ووسائل عف عليها الزمن، عاجزين عن إدراك طبيعة هذه المعركة ومقتضياتها.

المزيد

هل يمكن أن ننتصر على الطائفية؟

الطائفية في بلد صغير كلبنان أساس المصائب والبلايا. فأي إصلاح سياسي أو إداري سوف يرتطم بصخورها المنيعة ويتكسر متبعثرًا في الهواء كما يتبخر الماء. معظم اللبنانيين يرون المشكلة ويعرفون السبب، لكن من النادر أن نجد من يسمح لنفسه في دراسة هذه الظاهرة وتحليلها بعمق، عسى أن يجد لها حلًّا ومخرجًا.

المزيد
أبرز المقالات
© جميع الحقوق محفوظة
Powered by Octipulse - Mentis
العنوان
لبنان، بيروت، الكفاءات،
قرب مدرسة المهدي (الحدث)
بناية النرجس 1، ط 1.
هاتف +961 1 477233
فاكس +961 1 477233
البريد الالكترونيinfo@islamona.center